Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail
Slide thumbnail



إطلاق إسم الفنان الراحل سالم سلطان على القاعة الثقافية بنادي مدينة عيسى

f11132711

في لمسة وفاء وعرفان أقام نادي مدينة عيسى يوم الخميس الماضي حفلا تأبينيا للفنان الراحل القدير سالم سلطان برعاية المهندس خالد سليم الحاج الوكيل المساعد لشئون الرياضة والمنشآت ، حضره عدد كبير من أصدقاء الفنان ومحبيه ، وتضمن الحفل على العديد من الفقرات ، فبعد الكلمة الترحيبية التي ألقتها عريف الحفل مريم أنور ، قرأ القارئ احمد دسمان ما تيسر له من آيات الذكر الحكيم ، ثم القي  نائب رئيس نادي المدينة فريد غازي  كلمة نادي مدينة عيسى ، قال فيها :

وفيا مخلصا  لنادي مدينة عيسى حتى مماته … المرحوم سالم سلطان الفنان المربي الفاضل ابن مملكة البحرين البار يصعب علينا الحدبث عن مآثرة الكثيرة لوطنه والمجتمع الذي عاش فيه ، الا اننا في هذا اليوم نستذكر بعض من مآثره في مجال العمل الانساني والفني حيث يعد المرحوم سالم الانسان مناهم الشخصيات التي عملت في نادي مدينة عيسى واهتمت بالجانب الثقافي والتربوي والمسرحي لابناء منطقة مدينة عيسى والقرى المجاورة ، حيث مثل تواصله في عمله الاربوي من خلال وزارة التربية والتعليم وتعلق الطلاب به كمربي  فاضل اسهم الى حد كبير في رفد خشبة المسرح في النادي من محبي فئة المسرحوببساطته في التعامل مع ابنائه الطلبة ومع من يشترك معه في الاعمال المسرحية والفنية المختفلة ، فهو المربي الفاضل الذي يتعامل بالطيبة والبساطة مع ابنائه وزملائه  في مختلف الاعمال الفنية ومن مختلف الاعمار وهو ماشكل علامة مميزة في عطائه حيث تقلد مناصب متعددة في انشطة النادي وبالاخص في مجالات المسرح حيث عمل في الاخراج والتأليف والتمثيل من خلال مسيرته في النادي من عام 1870  وحتى 2018 .

ويتابع غازي….الا انه من عام 1974 حتى عام 1975  ومن خلال ترأسه للنادي ظل عطائه ممتد لعقود حتى يومنا هذا . والمرحوم سالم سلطان الانسان وفيا مخلصا  لنادي مدينة عيسى حتى مماته ، وكان دائما السؤال عن النادي ويزصي بالاهتمام بالشباب في الانشطة الثقافية المتنوعة وكان رحمه الله مهتما بتوثيق مسيرة المسرح في النادي والذي عملت معه في كتابة هذع المسيرة منتصف تسعينات القرن الماضي ولكن شاء الله ان يختاره قبل خروج عذا الكتاب للنور ، ونحن عازمين على توثيق هذه المسيرة المسرحية والثقافية للنادي .

واختتم غازي كلمته بالقول “ليس هناك من يعوضنا عن فقدان هذا الانسان البسيط سوى احياء ذكراه وسيرته العطرة وهو مايدفعنا الى الرغبة في تسمية القاعة الثقافية في النادي بأسم الفنان الراحل سالم سلطان بعد الحصول على الموافقة من الجهات الرسمية المختصة”.

كما القي الفنان أنور احمد رئيس مسرح اوال كلمة مسرح أوال نيابة عن الفنان عبدالله يوسف  وفيما يلي ابرز ما جاء في كلمته :

مسرح أوال يدين للمرحوم سالم سلطان بالكثير

بو أيمن ..الذي تتجلى روعته في تواضعه وبساطته ونقاء سريرته ،وفي ثقافته وعمق مداركه وسمو إنسانيته ، والذي أنكر فردية ذاته وأمن وعمل طول حياته بمفاهيم وقيم ومعاني الجماعية في العمل في مجمل النشاطات الاجتماعية والثقافية والفنية والسياسية. فقد كان مبادرا وسباقا دوما إلى تزكية العمل الجماعي ، وابرز مثالين على ذلك من جملة أمثلة عديدة مساهمته الفعالية – ضمن مساهمات جماعية تاريخية –  أفضت الى تأسيس هذا الكيان العامر ..نادي مدينة عيسى الثقافي  والرياضي الذي تأسس عام 1968 والذي يحتضن الآن لفتة وواجب الوفاء والمحبة والتقدير له رحمه الله.

ويتابع يوسف… اما المثال الرائع الثاني فيتمثل فيما تبناه وتكفل به وعمل بدأب على تحقيقه قبل خمسة وأربعين عاما تقريبا حين بادر نظريا وعمليا بالتأسيس لعلاقة تعاون مازالت قائمة مزدهرة راسخة حتى اللحظة الراهنة  بين مسرح أوال الذي تأسس بمدينة المحرق شهر سبتمبر عام 1970  وبين نادي مدينة عيسى وتمثلت مبادرة المرحوم في توليه مهمة رفد ودعم الأنشطة والأعمال المسرحية التي يقمها المسرح كونه عضوا فيه بمجموعة رائعة تولى اختيارها من أعضاء النادي الشباب الطامحين للعمل في مجال الفنون المسرحية  وتم ذلك فعلا بحيث أصبح العديد منهم أعضاء فاعلين في مجمل نشاطات مسرح أوال الذي يفتخر بهم ويدين لهم وللمرحوم سالم سلطان بالكثير مما قدموه من المساهمات التطوعية المخلصة  سواء في مجال المشاركة بالتمثيل او بالنواحي الفنية المرتبطة بتجهيز وتنفيذ الديكورات والعروض والأنشطة  الإدارية والتنظيمية وإدارة الإنتاج التي تمثل المرتكز الرئيسي للإنتاج المسرحي ، وهي شهادة حق واجبة على مسرح اوال تجاههم جميعا دون استثناء نسجلها هنا للتاريخ ولسالم سلطان رحمه الله الذي غاب عنا ، لكن أصالته وذكراه باقيتان في قلوبنا . فهو إنسان ملتزم ومهموم بهمومنا وهو مسرحي وممثل موهوب بالفطرة ، ومن طراز الذين  يدخلون القلوب من الوهلة الأولى ويقيمون فيها لا يبرحونها .

واختتم يوسف كلمته …التقينا على المحبة وعملنا معا طويلا في الحياة وفي الفن ، كان صادقا ، مخلصا ..صبورا . متفانيا ولن تبرح ذكريات العمل الصادق الممتع الناجح معه . ذاكرتي وتجربتي الفنية ما حييت

وبدوره القي ابن الفنان  الراحل عبدالناصر سالم سلطان كلمة العائلة شكر فيها نادي مدينة عيسى على هذه المبادرة مستعرضا المواقف الابوية والإنسانية التي يتصف بها والده الراحل .

أخر فقرات الحفل تم عرض فيلم ” وداعا سالم “من إعداد وإخراج الفنان احمد الصايغ والتعليق لجمعان الرويعي والذي استعرض في مدة 12 دقيقة مراحل حياة الفنان سالم واهم المحطات الفنية وأعماله ، وكذلك لقاءات مع المقربين من الأصدقاء .

مقالات ذات صلة